بسمه تعالی

يحظى أبناء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بشعبية بالغة بين المسلمين، وموضع احترامهم جميعًا. الإمام علي بن موسى بن جعفر عليهم السلام، هو من أحفاد النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم، والإمام الثامن للشيعة الإثنى عشرية، والذي يتسم مرقده الشريف -الواقع في الشمال الشرقي لأيران، خراسان، مدينة مشهد- بملتقى الملايين من محبيه من جميع أنحاء المعمورة.

يعرف الإمام الرضا عليه السلام بألقاب مثل الإمام الرؤوف ومعين الضعفاء، وتُولي العتبة الرضوية المقدسة التي تتم إدارتها من أموال الموقوفات والنذورات، اهتمامًا خاصًا بالفقراء والمحرومين. في الوقت الراهن وبشكل يومي، تتم استضافة عشرات الآلاف من زوار المرقد الرضوي الطاهر ومن بينهم الفقراء، على وجبات الطعام.

تأسست مؤسسة كرامة الإمام الرضا عليه السلام أو مؤسسة «الكرامة» بشكل موجز عام ٢٠١٦ الميلادي، وتهدف إلى تطوير الخدمات الإنسانية للفقراء والمحرومين في العالم، مع الحفاظ على كرامتهم وشخصيتهم الإنسانية.

قد أوصلت هذه المؤسسة في أنشطتها الأولى حجمًا هائلًا من تبرعات الشعب الإيراني وباقي الشعوب في العالم، إلى السكان المنكوبين من جراء الزلزال الذي بلغت قوته ۷٫۳ درجة في غرب إيران في محافظة كرمانشاه، في أواخر عام ٢٠١۷ الميلادي.

حماية الأيتام، وإطعام الآف من المحتاجين، والتواجد خلال الأزمات الإنسانية في العالم، ودعم المحرومين المحبين لآل النبي محمد صلى الله عليه وآله سلم في العالم، وغيرها، هي من جملة أنشطة هذه المؤسسة الخيرية الشعبية والعظيمة، التي تتطور الآن في جميع أنحاء العالم.